الثياب السودانية تجمع بين الأصالة والحداثة

لكل بلد عاداته وتقاليده ولكل مكان ما يميزه وبالنسبة لعروض الأزياء تتنافس البلدان ويتنافس مصممو الأزياء لعرض ما هو أجمل وأروع للحصول على أكبر جماهيرية وأكبر إقبال على تصميماتهم وقد أقيم مؤخراً عرض الثوب السوداني السابع في قاعة نادي ضباط الشرطة في أبو ظبي ويحمل اسم “همس الحرير” للمصممة السودانية “سوزان يوسف” وقد جمعت فيها بين الأصالة والحداثة بإضافة لمسات فنية رائعة على التصميمات التي واكبت أحدث خطوط الموضة عبر تصميماتها الجميلة ذات الأقمشة الحريرية والألوان الزاهية.

وقد قسمت العرض إلى خمسة مجموعات تضمنت الأربع الأولى تصميمات تناسب جميع المناسبات الخاصة تميزت بدقة التفاصيل وجمال التطريز وتنوع الألوان.

وخصص القسم الخامس من العرض لثوب العروس، وفيه عرضت مجموعة من العارضات بالإضافة لعارضين ذكور عدداً من التصميمات التي يرتديها كل من العريس والعروس في اليوم التالي لحفل الزفاف حسب التقاليد والعادات السودانية وقد جاء القسم الأخير من العرض أشبه باحتفالية تمثل العرس السوداني التقليدي.

تتميز تصميمات “سوزان يوسف”بالتعبير عن الروح والشخصية معاً ولا تقتصر فقط على مجرد التميز في الشكل فهي تقول:”مزجت في أفكاري الجمال مع العصرية في تصميم الثياب وحاولت أن أجعل من الثوب السوداني فناً وصناعة وأسلوب حياة ليشكل إبداعاً مستلهماً من اللون الأسود والوردي والأحمر والذهبي والأزرق”.

You can leave a response, or trackback from your own site.

Leave a Reply

Powered by WordPress